ناشطون إيرانيون يدعون للخروج للشوارع لمواصلة الاحتجاج

وجه ناشطون، اليوم الأربعاء، دعوات للتظاهر مجددا في إيران.



 

حيث دعا نشطاء إيرانيون، الأربعاء، إلى الخروج للشوارع لمواصلة الاحتجاج لليوم الخامس وسط حالة من الغضب عقب اعتراف السلطات بمسؤوليتها عن إسقاط الطائرة الأوكرانية.

 

وجاء في منشورات تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي "سنتوجه إلى الشوارع"، داعين الناس للانضمام في مظاهرات بجميع أنحاء البلاد ضد "الحكومة التي تمارس السرقة والفساد".

 

واندلعت الاحتجاجات التي بدأها الطلاب، السبت، عندما أعلن الحرس الثوري أنه أسقط طائرة أوكرانية بالخطأ وسط أوضاع اقتصادية وسياسية متردية.

 

 

واستيقظ العالم، صباح الأربعاء الماضي، على كارثة مأساوية جراء تحطم طائرة ركاب مدنية عملاقة من "طراز بوينج 737" تتبع الخطوط الجوية الأوكرانية في إيران أودت بحياة 176 شخصا.

 

وفور سقوط الطائرة صدرت تقارير تشير إلى أن الحادث لم يكن بسبب أعطال فنية، حيث تزامن سقوطها مع استهداف طهران قاعدتين عسكريتين أمريكيتين في العراق بصواريخ باليستية.

 

وأنكر مسؤولون رسميون إيرانيون لمدة 3 أيام سقوط الطائرة المنكوبة نتيجة إطلاق صاروخ من جانب مليشيا الحرس الثوري الإيراني؛ حيث ردد بعضهم أقاويل تتبنى نظرية المؤامرة بشأن الحادث قبل الاعتراف رسميا بالمسؤولية عن الحادث.

 

والسبت، مزق طلاب إيرانيون غاضبون صورا لقاسم سليماني القائد السابق لفيلق القدس المصنف إرهابيا بالعاصمة طهران، احتجاجا على إسقاط مليشيا الحرس الثوري طائرة ركاب أوكرانية.

 

وقامت قوات الأمن الإيرانية بمطاردة مئات الطلاب بقنابل الغاز المسيل للدموع أمام جامعتي أمير كبير وشريف قبل أن تعلن اعتقال نحو 30 شخصا.

 

والاحتجاجات التي تعم البلاد هي الثانية خلال وقت قصير والتي تطالب بتغيير النظام جراء تدهور الأوضاع.