الجيش السوداني يعلن استعادة السيطرة على مقر هيئة العمليات للمخابرات

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

أعلن الجيش السوداني، مساء الثلاثاء، استعادة السيطرة على مقر هيئة العمليات لجهاز المخابرات في حي كافوري شمال العاصمة الخرطوم.



وشهد حي كافوري، مساء الثلاثاء، تبادلا كثيفا لإطلاق النار بين وحدات من الجيش السوداني، الذي أدخل دبابات إلى المنطقة، وعناصر من هيئة العمليات لجهاز المخابرات العامة الذين رفضوا سابقا تسليم مقرهم الواقع في الحي.

وجرت الاشتباكات في المنطقة مع اقتراب انتهاء مهلة مدتها 4 ساعات، منحها الجيش لـ "المتمردين" لإلقاء السلاح والاستسلام.

وأعلن الجيش السوداني، في وقت سابق من اليوم، عن "تمرد" مجموعة عناصر من هيئة العمليات لجهاز المخابرات في الخرطوم، بينما أغلقت السلطات المجال الجوي فوق العاصمة بعد إطلاق نار في قاعدة قرب مطار المدينة.

بدوره، اتهم قائد قوات الدعم السريع ونائب المجلس السيادي في السودان، الفريق محمد حمدان دقلو، المدير السابق لجهاز الأمن والمخابرات، صلاح قوش، بالوقوف وراء التمرد في الخرطوم.

من جانبه، قال رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، إن الأحداث في الخرطوم تحت السيطرة، مؤكدا ثقته بالقوات المسلحة.

وجرت عمليات تبادل إطلاق نار بين الشرطة العسكرية والقوة "المتمردة" في 3 مواقع متفرقة بالعاصمة الخرطوم، تتواجد فيها مقرات لهيئة العمليات، وشملت حي كافوري ومنطقة سوبا شرقا علاوة على المقر الرئيسي السابق لهذه القوات شرق مطار العاصمة قرب حي الرياض.