الحكومة السودانية تصدر بيان بشأن أحداث جهاز المخابرات العامة

الحكومة السودانية
الحكومة السودانية

أصدرت الحكومة السودانية، قبل قليل، بياناً بشأن الأحداث التي شهدها جهاز المخابرات العامة إن بعض مناطق العاصمة شهدت تمرداً لقوات هيئة العمليات التابعة لجهاز المخابرات العامة، حيث خرجت وحدات منها إلى الشوارع وأقامت بعض المتاريس وأطلقت زخات من الرصاص في الهواء.



وأشار "البيان" إلى أن جهاز المخابرات كان قد أصدر قراراً بتسريح هيئة العمليات بعد التعديل الذي حدث على قانون الجهاز وتحويله لجهاز لجمع المعلومات،  موضحاً أن بعض الوحدات رفضت المقابل المادي الذي قررته الجهات الرسمية مقابل التسريح واعتبره أقل مما يجب أن يتلقوه.

وتابع "البيان" أن الأحداث وقعت في منطقة كافوري بالخرطوم بحري ، وسوبا، ومقر هيئة العمليات شرق المطار ، كما حدثت حركة احتجاج محدودة بمدينة الأبيض ، وقد قامت القوات المسلحة والقوات النظامية بالتعامل مع الموقف وتعمل على تأمين الشوارع والأحياء.

وأكد "البيان" عدم حدوث أي إصابات بين المواطنين والقوات النظامية حتى الآن، كما تواصل الجهات المسؤولة مساعيها لاقناع الوحدات المتمردة تسليم أنفسهم وسلاحهم للقوات النظامية.

وشدد "البيان" على أن القوات المسلحة تطمئن المواطنين بأنها قادرة على حسم التمرد و تأمين المواطنين والمنشآت. ودعت الحكومة السودانية جميع بالمواطنين بالابتعاد عن المواقع المحددة وترك الأمر للقوات النظامية لتأمين الموقف.