فنانة إيرانية تهاجم نظام خامنئي

هاجمت إحدى أكثر الفنانات الإيرانيات شعبية بطهران، الإثنين، حكومة الرئيس حسن روحاني، مؤكدةً أن الإيرانيين "يعيشون أسرى لنظام المرشد علي خامنئي".



 

وقالت الفنانة الإيرانية ترانه عليدوستي، التي رشحت لنيل جائزة الأوسكار وشاركت في العديد من الأعمال الدرامية الهامة، خلال منشور على صفحتها على موقع "أنستقرام": "حاربت هذا الحلم لفترة طويلة ولم أرغب في قبوله. لكنني بت على يقين من أننا لسنا مواطنين.. نحن أسرى لدى النظام".

 

واستبدلت عليدوستي صورة ملفها الشخصي، الذي يبلغ عدد متابعيها نحو 6 ملايين، أمس الأحد، باللون الأسود، حدادا على المتظاهرين الذين قتلوا برصاص قوات الأمن في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي. وأضافت أن اللون الأسود ليس له صلة بمقتل قائد فيلق القدس قاسم سليماني، التابع لمليشيا الحرس الثوري الإيراني المصنف على قوائم الإرهاب الأمريكية.

 

وجاءت تصريحات الفنانة الإيرانية وسط تقارير تفيد باستخدام السلطات الإيرانية الذخيرة الحية لتفريق المتظاهرين في طهران، ما أسفر عن إصابة عدة أشخاص.

 

وفي وقت سابق الإثنين، طالبت فائزة رفسنجاني، ابنة الرئيس الإيراني الأسبق أكبر هاشمي رفسنجاني (1989- 1997) ، طالبت مرشد إيران علي خامنئي بالتنحي عن منصبه كأعلى مسؤول بقمة الهرم السياسي بطهران، كما دعت إلى استمرار الاحتجاجات التي تضرب البلاد حتى حدوث تغيير.

 

وانتقدت في مقطع صوتي لها، بشدة، طريقة إدارة الحكم في بلادها بما في ذلك أداء المسؤولين المحسوبين على الجناح الإصلاحي.

 

وشددت فائزة رفسنجاني، النائبة السابقة بالبرلمان الإيراني، على ضرورة البدء في تغييرات أساسية بنظام الحكم في إيران نظرا لطول بقاء خامنئي بمنصبه منذ عام 1989، بشكل يتيح انتقالا سلسا للسلطة.