منظمة دولية تكشف ارتفاع عدد قتلى الاحتجاجات في إيران

كشفت منظمة العفو الدولية، الاثنين، أن "208 أشخاص" على الأقل قتلوا جراء قمع الحركة الاحتجاجية التي بدأت منتصف نوفمبر في إيران، بعدما كانت أعلنت مقتل 143 شخصا قبل أسبوع.



 

وقالت المنظمة التي مقرها في لندن إن "الحصيلة الفعلية" للقمع "تتجاوز على الأرجح" 208 قتلى، موضحة أن هذا التقدير يستند إلى "معلومات ذات صدقية" حصلت عليها من فرقها على الأرض.

 

وبدأت التظاهرات في 15 نوفمبر بعد ساعات على إعلان مفاجىء في منتصف الليل عن رفع أسعار البنزين فورا بنسبة تصل إلى 200 في المئة.

 

وسرعان ما تحولت إلى احتجاجات غاضبة شملت إحراق محطات وقود ومهاجمة مراكز شرطة قبل أن تخمد خلال بضعة أيام.