لمسة وفاء في حق ابوفيصل  

لمسة وفاء في حق ابوفيصل  

أصدر اللواء فرج سالمين البحسني  قرار بتسمية أحد شوارع مدينة المكلا باسم الشيخ عبدالله احمد بقشان وجاء القرار كنوع من رد الجميل ومبادلة الوفاء بالوفاء نظير ما قدمه المهندس بقشان من خدمات جليلة لحضرموت في ساحلها وواديها خصوصا في مجال البنية التحتية  وفي قطاع الطرقات طريق رأس حويرة خيلة بقشان طريق العيون رأس حويرة وطرق أحرى في الوادي توفر على المسافرين عناء السفر وتختصر المسافات . وفي مجال التعليم حدث ولا حرج واذا اردت أن تعرف المزيد فما عليك فقط الا أن تزور موقع مؤسسة حضرموت للتنمية البشرية وتعرف كم طالب حضرمي يتم ابتعاثه لتلقي التعليم الجامعي في الخارج وكم منحة دراسية في مجالات الماجستير والدكتوراه تمنح سنويا لأبناء حضرموت في الجامعات الخارجية في الولايات المتحدة الامريكية وفرنسا وبريطانيا وماليزيا وغيرها من الدول وتخرج الكثير منهم في مجالات الطب والهندسة والتجارة والعلوم السياسية والدبلوماسية وغيرها من المجالات الأخرى وهي نظرة ثاقبة من المهندس عبدالله بقشان لن بالعلم تبني الاوطان وهذا كله يصب في مصلحة حضرموت . وكم منحة علاجية تصرف للمحتاجين من المرضى على نفقة الشيخ عبدالله بقشان وهو من قدما الكثير لحضرموت في مجالات عدة كما الشيخ عبدالله احمد بقشان هو نجل الشيخ احمد سعيد بقشان رجل البر والاحسان رحمه الله الذي جعل من بيته في مدينة جدة مقصد لكل ابناء حضرموت المغتربين في المملكة العربية السعودية وله مواقف انسانية كثيرة لا يتسع المجال هنا لذكرها . وفي اعتقادي أن قرار اللواء البحسني بتسمية الشارع  باسم بقشان هو أقل ما يمكن أن يقدم لشخصية بحجم الشيخ عبدالله احمد بقشان فلماذا كل هذا النواح والتباكي واين كنتم عندما كانت شوارعنا واحياءنا ومدارسنا تطلق عليها اسماء مثل عبود ومدرم وعلي عنتر وفتاح ولينين وكاسترو وسلفادور أليندي وجيفارا لماذا لم نسمع أصواتكم النشاز التي تزعجنا اليوم      لا اختلف مع من يقول أن هناك شخصيات حضرموت يجب تكريمها وتسميت بعض الشوارع باسمها نعم هناك تجار ومثقفين وفنانين وعسكريين وسياسيين حضارم يستحقون أن يكرموا ونطالب اللواء البحسني بتكريمهم واحياء ذكراهم   وفي الختام كل الشكر والتقدير للوالد اللواء فرج سالمين البحسني على هذه الفته الكريمة في حق ابوفيصل .