ما يجب أن نتفاداه مباشرةً بعد الوجبة الغذائية؟

ما يجب أن نتفاداه مباشرة بعد الوجبة الغذائية
ما يجب أن نتفاداه مباشرة بعد الوجبة الغذائية

الاجتماعات، والزيارات واللقاءات، والأعراس وغيرها من تفاصيل حياتنا اليومية، للطعام فيها هامش كبير، وغالباً ما يسعى كثيرون إلى اتباع نظام غذائي متوازن بغية الحفاظ على صحتهم جيدة، إلاَّ أنَّ البعض الآخر لا يتنبَّهُ إلى بعض العوارض التي تصيبه بعد تناول وجبات الطعام.



 

 فما يجب أن نتفاداه مباشرةً بعد الوجبة الغذائية.

 

اليكم مجموعة من النصائح الوقائي:

 

 

- تفادي التدخين بعد تناول وجبة الطعام لأنَّه يسبب الانتفاخ.

 

- التقليد اللبناني يقضي بتناول #الفواكه والحلويات وشرب القهوة بعد الغداء مباشرة وخصوصاً يوم الأحد، إلاَّ أنَّه من الضروري تجنب ذلك، إذ إنَّ الفواكه تبقى في المعدة إلى جانب مأكولات أخرى، ما يسبّب انتفاخاً ويؤدّي إلى عفن الطعام في المعدة. ولكن يُستثنى من ذلك، مرضى السكري الذين يجب عليهم استهلاك الفواكه مباشرة بعد وجبة الطعام لتجنّب زيادة السكر في الدم والأنسولين.

 

- تفادي شرب الشاي، لأنه يحوي مادة تربط المعادن الموجودة في المواد الغذائية ببعضها ما يمنع المعدة من تجنب استيعابها مثل مادة الحديد. كما أنَّ الأشخاص المصابين بفقر الدم يجب ألا يشربوا الشاي إلاَّ بعد مرور ساعة واحدة على الأقل على تناولهم الطعام.

 

- تجنب شرب الكافيين لأنَّه يتداخل مع امتصاص المعادن مثل الحديد والزنك والكالسيوم.

 

- يجب تجنّب المشي، أو الاستحمام، أو السباحة والنشاط المفرط مباشرةً بعد تناول وجبة الطعام. إذ إنَّ النشاط البدني يحظرُ على الجهاز الهضمي امتصاص العناصر الغذائية من وجبتك. لذا، يُستحسن المشي ببطء ومن دون أي جهد.

 

- عند تناول الطعام يسير الدم حول الجهاز الهضمي لدعم عملية الهضم، ما يؤدي إلى وصول كمية قليلة من الدم إلى الدماغ إضافةً إلى كمية قليلة من الأوكسجين، ما يجعلنا نشعر بالنعاس بعد تناول وجبة كبيرة. كما يؤدي إلى تدفق المزيد من الدم إلى اليدين والقدمين عوضاً عن الجهاز الهضمي.

 

- تجنّب مشاهدة التلفزيون أثناء تناول الوجبة الغذائية للحد من الإفراط في تناول الطعام.

 

ما هو الأسلوب المحبَّذ؟

 

- يجب الفصل بين تناول طعام وآخر بمعدل ساعة.

 

- المياه الباردة لن تجعلك تكسب وزناً زائداً، فالسعرات الحرارية في الماء هي صفر سواء كان بارداً أم ساخناً. ولكن شرب الماء أثناء تناول الطعام، يؤدي إلى تراكمها في المعدة ما يشعرك بالانزعاج. ومن الضروري، أن تناسب المياه درجة حرارة الغرفة.

 

- يفضل شرب الماء قبل 30 دقيقة أو بعد 30 دقيقة من تناول وجبة الطعام لتجنّب الحد من قدرة الجهاز الهضمي على الهضم بسبب العفونة، التي تؤدي إلى انخفاض الأسيد في المعدة.

 

- أفضل المشروبات لتعزيز عملية الهضم بعد وجبة الطعام هو الـ perier، الذي يحوي ببساطة على المياه والغاز، ولكن بعد 30 دقيقة من شربه قد يسبّب نفخة في المعدة. وهنا، يجب الانتباه إلى أنَّ المشروبات الغازية غنية بالصوديوم وغير مناسبة لمرضى ضغط الدم والكلى.

 

- يجب تناول الطعام ببطء إذ إنَّ الدماغ يحتاج 20 دقيقة لإعلامك بالشبع.

 

الرياضيّون والخطوات الوقائية

 

تؤكّد دجابريان أنَّ الخيارات الغذائية مختلفة بالنسبة إلى الرياضيين أو رواد النوادي الرياضية:

 

- يمكن ممارسة الرياضة قبل أو بعد مرور 3 إلى 4 ساعات على تناول وجبة الطعام كالغداء أو العشاء.

 

- يمكن بسهولة اختيار أطعمة سريعة الهضم كالفواكه واللبن الزبادي.

 

- تجنّب النوم، أو الاستلقاء مباشرةً بعد تناول الطعام إذ إنَّ ذلك قد يسبب "حرقة" في المعدة، إذ عندما ننام جميع وظائف الجسم تنام.