اتفاق الرياض ينسف الحوثي ومشروعه!

اتفاق الرياض ينسف الحوثي ومشروعه!

بمجرد أن تم التوقيع مساء الثلاثاء الماضى  في العاصمة السعودية التوقيع على "الرياض" بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي.



 

 

فقد شهدت الاتفاقية التوقيع عليها برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وبحضور ولي عهده الامير محمد بن سلمان وولي عهد ابوظبي محمد بن زايد.

 

 

فمنذ أن تم الإعلان عن توقيع اتفاق الرياض، ظهرت الأبواق التي عارضت وكانت تحارب أن يتم الاتفاق لأجل مصالحها، وعلى سبيل المثال لا الحصر كان حزب الإصلاح في أوائل الصفوف التي شنت هجوماً على اتفاق الرياض.

 

 

 

ومنذ الوهلة الاولي كانت هناك تحركات اخوانية ساعية لإفشال اتفاقية الرياض وتفجير الموقف بالمحافظات الجنوبية المحررة، إلا أن وعي الإدارة الحكيمة من المملكة العربية السعودية وتفوقت على كل المغرضين ، ليصل الاتفاق لبر الأمان ، والذي يعد بمثابة بداية قوية لنسف مليشيا الحوثي الإيرانية وأعوانها.

 

 

فمليشيا الحوثي التي كانت تخطط أيضاً لافشال اتفاق الرياض، جاء الاتفاق بمثابة الانتصار الأكبر والسهم الذي اخترق قلب الحوثي لينهي عليه وعلى مشروعه.