اتساع دائرة الاتجار بالبشر في مناطق سيطرة المليشيا

الحوثيين
الحوثيين

اتسعت دائرة الاتجار بالبشر في العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي.



 

وقالت مصادر طبية إن مسلحين حوثيين يقومون باختطاف مجانين من شوارع العاصمة صنعاء ويأخذون بعض أعضائهم كالكلى وغيرها.

 

وأضافت المصادر أن عدد من المجانين في شوارع العاصمة صنعاء اختفوا لفترة، قبل أن يتضح أن مسلحين حوثيين اختطفوهم وأخذوا أجزاء من أعضائهم.

 

ومنذ العام 2016 اختطفت عصابات تعمل لحساب مليشيا الحوثي عددا كبيرا من الأطفال، وأعادت معظمهم مقابل فدى مالية.

 

وأخذت التجارة بالبشر في مناطق سيطرة المليشيا أشكالا عدة، من بينها "البغاء المنظم" وفق ما أكدته تقارير غربية قبل أشهر.

 

وفي موضوع المجانين، أكد ناشطون أن مسلحين حوثيين أبرحوا أحد المجانين ضربا في شارع الدائري، قبل أن يقتادوه إلى مكان مجهول.

 

ويشير الناشطون إلى أن المجنون أعيد بعد ثلاثة أيام إلى المكان الذي اعتاد على التواجد فيه وحالته سيئة للغاية.

 

وتتعامل المليشيا مع المواطنين في مناطق سيطرتها كغنيمة، خصوصا الذين لا ينتمون إلى دائرتها الفكرية.