الكشف عن مبالغ مالية طائلة من عائدات نفط حضرموت وشبوة غيبتها الحكومة

الكشف عن مبالغ مالية طائلة من عائدات نفط حضرموت وشبوة غيبتها الحكومة

كشفت احصائيات رسمية عن حجم مبلغ الايرادات النفطية التي تسلمتها الشرعية خلال خمس سنوات جراء بيعها النفط من حضرموت وشبوة.



 

الاحصائيات التي نشرتها صحف محلية وتحدث بها صحفيون بلغت ما يقارب ( 5 مليار دولار ) ولم يتم ايضاح أين اختفى هذا المبلغ الضخم الذي يمكن من خلاله بناء وتشييد ما دمرته الحرب وتوفير كل الخدمات والمرتبات لليمنيين في الجنوب او الشمال. 

 

وتحدثت وسائل اعلام خلال السنتين الماضيتين عن فضائح فساد ضخمة بدأها رئيس الحكومة اليمنية المدعو احمد بن دغر والذي كان أول من بدأ باعمال نهب ايرادات النفط من حضرموت وافتتح صفقات فساده بنهب ما يزيد عن 700 مليون دولار من نفط كان مخزن في ميناء الضبة ولم تستطيع جماعة القاعدة بيعه خلال سيطرتها على المكلا وساحل حضرموت.

 

ويعيش الشعب في أسوأ اوضاع اقتصادية جراء الفساد الحكومي الذي لم تشهده البلد من قبل خاصة في ظل عدم وجود أي رقابة او محاسبة عن الاموال والايرادات التي تفردت بها مجموعة من المقربين للرئيس اليمني عبدربه منصور واعضاء الحكومة وقيادات بحزبي الاصلاح والمؤتمر الذين يتخذون من الرئيس اليمني مظلة لفسادهم وعبثهم بالمال العام.