مجموعة من الطلاب يخترعون جهازا ً لعلاج إدمان الانترنت

إدمان الإنترنت
إدمان الإنترنت

عكفت مجموعة من الطلاب بجامعة إندونيسيا، تحت إشراف المخترع عرفان بودي ساتريا، لمدة 3 شهور على صنع جهاز يمكن وضعه حول المعصم لهذا الغرض.



وأطلق على الجهاز اسم "نتوكس"، وهو اسم مشتق من "إنترنت ديتوكس"، وتعني "التخلص من سموم الإنترنت"، ويتم وضعه حول المعصم.

ويحتوي الجهاز على مستشعر لقياس نسب الهيموجلوبين والأكسجين في الدم وتغير معدل ضربات القلب.

الجدير بالذكر أن العديد من الدراسات خلصت إلى أن الاستخدام الطويل للهاتف الذكي له تأثير خاص على خفض معدلات ضربات القلب.

وعند انخفاض معدلات ضربات القلب والأكسجين في الدم، يصدر الجهاز صوتا ينبه المستخدم إلى ضرورة التوقف عن استخدام الهاتف الذكي.

وإدمان الإنترنت مشكلة اجتماعية متزايدة في إندونيسيا والعديد من دول العالم.

وذكرت وسائل إعلام أن اثنين من المراهقين الإندونيسيين تلقيا علاجا من إدمان ممارسة الألعاب عبر الإنترنت في أكتوبر.

ويعمل فريق ساتريا على تحسين دقة الجهاز لأن قراءات تغير معدلات ضربات القلب قد تختلف وفقا لشكل جسم الإنسان وجنسه وحالته الصحية.

ويأمل الفريق في التقدم للحصول على حق براءة الاختراع للجامعة بحلول العام المقبل.