مكيراس الجيب الجنوبي المحتل ..لماذا لم يتحرر بعد من الحوثيين؟

مكيراس
مكيراس

نجحت القوات المقاومة الجنوبية في تحرير كافة محافظات الجنوب من الإحتلال الحوثي، ورغم ذلك لا زالت هناك بعض الجنوب التي لم تغادرها ميليشيات الإنقلابيين مثل مديرية مكيراس في أبين، والتي لا تزال تنتظر القوات الجنوبية لتحريرها، وسط تساؤلات عن تأخير عملية تحريرها.



 

تقع مديرية مُكَيْراس وعاصمتها مدينة مكيراس في محافظة ابين  وتبعد 30 كيلو عن مدينة لودر، كانت مكيراس هي الحدود لجمهورية اليمن الديمقراطيه الشعبيه و كانت محافظة البيظاء وخصوصا منطقة عوين هي الحدود للجمهوريه العربيه اليمنيه سكان مديرية مكيراس، وبعد التقسيم الجديد بعد الوحدة عمد الرئيس السابق على عبد الله صالح في  التقسيم الجديد مديرية مكيراس إلى مديريه تتبع محافظة البيضاء المحاذيه سابقا لها ابان الدولتين.

 

 

  وتعود مكيراس لجزور ضاربة في التاريخ، حيث توجد بها آثارٌ أوسانية وحميرية قديمة وأشهرها امعادية عبارة عن حصون ومقابر قديمة الواقعة بقرية كريش إحدى قرى مكيراس من حيث المساحة وبها يوجد أعلى الجبال في جبل ثرة وبها السوق المسمى سوق الثلوث والذي يباع فيه كل شي من الخضروات والفواكه واللحوم والأسماك وهو عادة في المدينة كما تتميز هذه القرية بجمالها الطبيعي وخاصةً في فصل الصيف والخريف وترتفع على سطح البحر 2170 مترًا، ويوجد بها مطار مكيراس وقد قام بتشييده قديما الاستعمار البريطاني انذاك، وتوجد بها عقبة ثره التي شق صخورها الصينيون بتمويلٍ مِن البنك الإسلامي.

 

 

قال أحمد سعيد بن بريك، رئيس الجمعية الوطنية بالمجلس الإنتقالي الجنوبي، أن أسباب تأخير تحرير منطقة مكيراس المحتلة من قبل الحوثيين، أن  هناك فيتو من جماعة الإخوان المسلمين وذراعها اليمني حزب التجمع اليمني للإصلاح ضد تحرير بعض المناطق الجنوبية التي يحتلها الحوثيين مثل مكيراس.

 

 

واكد بن بريك في تصريحات خاصة  لـ"اليمن العربي"، أن حزب الإصلاح استخدم هذا الفيتو  في القيادة المشتركة وعند التحالف الدولي من أجل البقاء على خط رجعة بين كل من جماعة الإخوان والحوثيين، وان ياتوا في لحظة ما ويتلقون فيما بينهم ضد الجنوب.

 

وأضاف رئيس الجمعية الوطنية بالمجلس الإنتقالي الجنوبي، أن المجلس وقوات المقاومة الجنوبية عازمة على تحرير كافة المناطق الجنوبية من أي إحتلال شمالي.

 

قالت نادرة عبد القدوس، نائب رئيبس الدائرة الإعلامية بالجمعية الوطنية بالمجلس الإنتقالي الجنوبي، أن مكيراس لازالت محتلة من قبل الحوثيين لقربها من الحدود الشمالية.

 

وأكدت عبد القدوس في تصريحات خاصة  لـ"اليمن العربي"، أن الحوثيين بقوا في مديرية مكيراس لأنهم مدعومين بقوة من حزب الإصلاح الفرع اليمني لجماعة الإخوان المسلمين، غير الدعم الكبير الذي يجده الحوثيون في المديرية، وبعدها عن العاصمة عدن.

 

 واضافت نائب رئيبس الدائرة الإعلامية بالجمعية الوطنية بالمجلس الإنتقالي الجنوبي، أنه سيخرج الحوثيون من كافة اراضي الجنوب المحتل، كما ستخرج كل القوات العسكرية الشمالية منه بعد اتفاق الرياض بين الشرعية والمجلس الإنتقالي الجنوبي.