نشرة أخبار الساعة: دعم إماراتي متواصل للسودان الشقيق

دعم إماراتي متواصل للسودان الشقيق
دعم إماراتي متواصل للسودان الشقيق

أكدت نشرة "أخبار الساعة" الإماراتية على الأهمية الخاصة التي يحظى بها السودان الشقيق لدى دولة الإمارات منذ تأسيس الاتحاد عام 1971.



 

و ولفتت النشرة الصادرة عن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في افتتاحيتها في هذا الشأن إلى اختيار المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه أن تكون أول زيارة له خارج بلاده بعد توليه زمام الحكم بعام واحد إلى السودان وذلك في فبراير 1972.

 

وذكرت أنه منذ ذلك الوقت استمرت العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين في التطور والازدهار من مرحلة إلى آخرى نظرا لإدراك البلدين أهمية كل منهما للآخر إلى جانب أهمية التعاون المشترك بينهما لدعم منظومة العمل العربي الجماعي.

 

وأشارت النشرة تحت عنوان " دعم متواصل للسودان الشقيق" إلى أن الزيارات المتبادلة بين الدولتين على مستويات مختلفة تعكس استمرار حالة التنسيق والتشاور المشترك بين أبوظبي والخرطوم.

 

ولفتت في هذا السياق، إلى استقبال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أمس في قصر الشاطئ الفريق أول عبدالفتاح البرهان رئيس المجلس السيادي في جمهورية السودان الشقيقة و الدكتور عبدالله حمدوك رئيس الحكومة الإنتقالية لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين خاصة الاقتصادية والاستثمارية والتجارية وفرص تنميتها وتطويرها في مختلف المجالات إلى جانب بحث تطورات المسار السياسي على الساحة السودانية.