دراسة: احتمال إصابة الرجل بالشلل الرعاش ضعف المرأة

الشلل الرعاش
الشلل الرعاش

كشفت دراسة حديثة عن مجموعة من الفروق والاختلافات في علاقة مرض "باركنسون" أو الشلل الرعاش بكل من الرجل والمرأة.



 

وتبين أن الرجل أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض من المرأة بمقدار الضعف، بينما تتطوّر أعراضه بسرعة لدى النساء عند الإصابة به. وكانت أدلة بحثية عديدة قد لفتت الانتباه إلى وجود اختلاف في الأعراض بين الجنسين.

 

ونُشرت نتائج الدراسة الجديدة في "جورنال أوف باركنسون ديزيز"، وأظهرت أن الشلل الرعاش يهاجم الرجال عادة في سن أصغر من النساء، وتشكو النساء أكثر عند الإصابة به من مضاعفات وصعوبات في الحركة، بينما يصيب الانحناء قوام جسم الرجل أكثر من المرأة.

 

أما بالنسبة لأعراض المرض غير الحركية فتتأثر المرأة بها أكثر، ومنها التوتر، والتغيرات الهرمونية.

 

ويعتبر التقدم في العُمر من عوامل الخطر التي تزداد معها احتمالات الإصابة بالشلل الرعاش، وتفيد التقارير بأن المرض يصيب 3 بالمائة ممن تخطوا سن الـ 65، وترتفع النسبة إلى 5 بالمائة بعد بلوغ الـ 85.

 

وأظهرت النتائج أن عدد المصابين بالشلل الرعاش قد تضاعف في آخر 25 عاماً ليصل إلى 6.1 مليون مصاب سنة 2018.