Advertisements
Advertisements
Advertisements

وزير الطاقة السعودي: لا تغيير في سياسة السعودية النفطية

وزير الطاقة السعودي
وزير الطاقة السعودي

قال الأمير عبدالعزيز بن سلمان وزير الطاقة السعودي، الخميس، إن سياسة السعودية النفطية ستظل دون تغيير. 



 

وقال الوزير قبيل اجتماع اللجنة الوزارية لأوبك+، التي تراقب الالتزام بتخفيضات الإنتاج في أبوظبي، إنه يتعين على جميع الدول الالتزام بتخفيضات إنتاج النفط.

 

ومن المقرر أن تجتمع لجنة المراقبة الوزارية المشتركة بين أوبك والمنتجين المستقلين، الخميس، في أبوظبي.

 

وأضاف: أوبك وحلفاؤها يرغبون في تحقيق الاستقرار في سوق النفط والتلاحم بين المنتجين.

 

ومطلع شهر يوليو/تموز الماضي، اتفقت منظمة البلدان المصدرة للنفط أوبك وحلفاؤها من كبار المنتجين المستقلين بقيادة روسيا على تمديد تخفيضات إنتاج النفط حتى مارس/آذار 2020 في مسعى لإحداث توازن في أسواق النفط.

 

وذكر الوزير أن مجموعة أوبك+ ستعلن مسار تحركاتها المستقبلية بعد الاجتماع.

 

وفي السياق نفسه، قال وزير الطاقة الروسي إنه يثق بأن أوبك+ ستعزز الشراكة والتضامن، مؤكدا أن المساعي المشتركة لأوبك+ لها تأثير مستدام وإيجابي على أسواق النفط العالمية.

 

وأمس الأربعاء، قال وزير النفط العراقي ثامر الغضبان، إن أوبك وحلفاءها سيناقشون ما إذا كانت هناك ضرورة لتعميق تخفيضات الإنتاج خلال اجتماع اللجنة الوزارية المشتركة، الخميس.

 

وذكر "الغضبان" أن القرارات المتعلقة بسياسة الإنتاج هي قرارات جماعية، مشيرا إلى أن اجتماع أوبك السابق ناقش خفض الإنتاج بواقع 1.6-1.8 مليون برميل يوميا، ولكن بسبب اعتراض بعض الأعضاء فقد اتفقوا على خفضه 1.2 مليون برميل يوميا.

 

وكان محمد باركيندو الأمين العام لمنظمة البلدان المصدرة للنفط "أوبك"، قال إن سوق النفط العالمي نجح في تجاوز أسوأ فترات الهبوط والتي تركزت في الفترة بين عامي 2014 و2016.

 

وقال إنه منذ عام 2017 عندما بدأنا تنفيذ إعلان التعاون عاد السوق إلى التوازن النسبي، ونحن مستمرون في العمل مع جميع الأطراف لضمان استمرار هذا التوازن، وأضاف أنه لا توجد خطط بديلة حتى الآن لاتفاق "أوبك+" الخاص بخفض إنتاج النفط.

Advertisements