بعد سحق الطواحين للماكينات.. تعرف على أبرز المواجهات بين المنتخبين  

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

لعبة كرة القدم كغيرها من الأنشطة الإجتماعية والثقافية التي يتأثر بها المواطنين في دولتهم، وبإعتبار كرة القدم اللعبة الشعبية الأولي على مستوي العالم، يتأثر الجمهور المحرك الأول للعبة بالخلفيات التاريخية والسياسية في بعض المواجهات، وخاصة الدول المجاورة وأبرزها المنافسة الكروية بين المنتخبين الألماني والهولندي " ديربي الماكينات"، وترجع مشاعر المنافسة بين الجمهورين والتي تصل في بعض الأوقات إلى كره وبغض الجمهور الأخر، وفي السياق التالي إخترنا لكم أبرز المواجهات التي شهدت أحداث شد وتبادل إستهجان بين جمهوري المنتخبين.



1- نهائي كأس العالم عام 1974 

الكثير منا لا يعرف تاريخ تلك المباراة، وذلك نظرًا لتاريخها البعيد، ولكنها تعتبر أول مباراة تقام بين البلدين منذ عام 1945، أثناء أحداث الحرب العالمية الثانية واحتلال الرايخ الألماني لهولندا لمدة خمس سنوات، وكان المنتخب الهولندي يضم الأسطورة يوهان كرويف، وكان لا يزال قوة صاعدة في عالم كرة القدم آنذاك. 

ولم يكن الهولنديون يتوقعون الفوز على منتخب ألمانيا القوي في ذلك الوقت، لكن بعض المحللين يعتقدون أن الحكم الإنجليزي "جاك تايلور" قد تعرض للخداع من قبل اللاعب الألماني "بيرند هولزنباين"، في ركلة الجزاء التي سمحت لألمانيا بإحراز هدف التعادل، قبل أن يسجل "جيرد مولر" هدف الفوز.

2- دور المجموعات لكأس عالم 1978

التقى الفريقان مرة أخرى في مرحلة دور المجموعات في كأس العالم التالية عام 1978، لذلك كان التعادل نتيجة مرضية لكلا الجانبين، وشهدت المباراة حالة طرد للاعب الهولندي ديك نانينغا قرب نهاية المباراة بسبب تدخله على هولزنباين، الذي ادعى أنه تعرض للضرب في معدته.

و لم يشارك نجم هولندا يوهان كرويف لأسباب شخصية لم تفسر حتي الأن، وصلت هولندا للمباراة النهائية لكأس العالم مرة أخرى وخسرت أمام البلد المضيف الأرجنتين، أما ألمانيا الغربية فودعت البطولة بعد الخسارة أمام النمسا بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

3- دور المجموعات بيورو 1980:

ألمانيا الغربية 3 - 2 هولندا (نابولي)

سجل كلاوس ألوفز ثلاثة أهداف لصالح منتخب ألمانيا ليقود منتخب بلاده للفوز بثلاثة أهداف مقابل هدفين، وهي النتيجة التي كانت كفيلة بخروج منتخب هولندا من بطولة كأس الأمم الأوروبية التي استضافتها إيطاليا.

وشهدت هذه المباراة أول مشاركة دولية للنجم الألماني لوثار ماتيوس، الذي لعب كبديل، قبل أن يواصل اللعب مع الماكينات الألمانية في 150 مباراة دولية.

وتدخل اللاعب الهولندي ريني فان دير كيركوف بقوة على بيرند شوستر، ووقعت مشادة بين الحارس الألماني توني شوماخر والمدافع الهولندي هوب ستيفنز، تحت أنظار الحكم الفرنسي الذي كان متساهلا للغاية مع لاعبي الفريقين. وبعد تسعة أعوام، تسببت لافتة هولندية في إحدى مباريات تصفيات كأس العالم في غضب كبير بسبب تشبيهها اللاعب ماتيوس بأدولف هتلر.

4- نصف نهائي يورو 1988:

ألمانيا الغربية 1 - 2 هولندا (هامبورغ)

كانت هذه مناسبة جيدة للغاية للمنتخب والجمهور الهولندي بعدما نجحوا في الفوز على ألمانيا في الدور نصف النهائي لكأس الأمم الأوروبية التي أقيمت في ألمانيا ليثأروا من خسارتهم في نهائي كأس العالم 1974 ويواصلون التقدم حتى الفوز بلقب البطولة.

وكان المنتخب الهولندي يضم كوكبة من أفضل اللاعبين في عالم كرة القدم في ذلك الوقت، ويأتي على رأسهم رود خوليت وفرانك ريكارد وماركو فان باستن. وكانت العداوة بين المنتخبين قد بلغت أشدها في ذلك الوقت.

ورغم أن رونالد كومان قد تبادل قميصه مع أولاف ثون، فإنه أساء إلى ألمانيا عندما استخدم القميص بشكل ساخر لمسح ظهره. وبعد فوز هولندا على الاتحاد السوفياتي في المباراة النهائية للبطولة، تحدث المدير الفني للمنتخب الهولندي، رينوس ميكيلز، إلى المشجعين عن هذا الإنجاز قائلا: «لقد فزنا بالبطولة، لكننا نعرف جميعاً أن مباراة نصف النهائي كانت هي النهائي الحقيقي للبطولة».

5- الدور الثاني لكأس العالم 1990:

ألمانيا الغربية 2 - 1 هولندا (ميلان)

فيما يتعلق بالتغطية التلفزيونية والصور الفوتوغرافية، ربما تكون هذه هي أول بطولة يتذكرها الجميع. فاز المنتخب الألماني، الذي حصل على لقب المونديال في نهاية المطاف، بهدفين مقابل هدف. أحرز هدفي ألمانيا أندرياس بريمي ويورغن كلينسمان، في حين قلص كومان النتيجة بهدف من ركلة جزاء في وقت متأخر من المباراة. لكن المباراة لم تكن ممتعة من الناحية الكروية وشهدت توترا شديدا، سواء داخل الملعب أو حتى في المدرجات.

6- دوري الأمم الأوروبية 2018:

هولندا 3 - 0 ألمانيا (أمستردام)

أصبح المنتخب الهولندي الحالي بقيادة المدير الفني رونالد كومان هو أول منتخب هولندي يفوز على ألمانيا بفارق ثلاثة أهداف، عندما سحق ألمانيا بثلاثية نظيفة وضاعف من معاناة الألمان بعد النتائج السيئة التي تلت الخروج المخيب للآمال من كأس العالم 2018 بروسيا.

وحقق منتخب هولندا فوزاً غالياً على ألمانيا، أمس الجمعة،  بنتيجة 4 – 2 في المباراة التي جمعتهما اليوم بمدينة "هامبورج" الألمانية، ضمن مباريات المجموعة الثالثة من التصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأوروبية "يورو 2020".

سجل أهداف منتخب هولندا، دي يونج وجوناتان جلاوتاه مدافع ألمانيا "خطأ في مرماه"، ومالين وفينالدوم في الدقائق 59 و66 و79 و91 على التوالي، بينما جاء هدفي منتخب المانيا عن طريق جنابري وتوني كروس في الدقيقتين 9 و73 من عمر المباراة.

ورفع منتخب هولندا رصيده إلى 6 نقاط من 3 مباريات في المركز الثالث، بينما توقف رصيد منتخب ألمانيا عند 9 نقاط في 4 مباريات في المركز الثاني بجدول ترتيب المجموعة الثالثة.

جاء تشكيل منتخب المانيا ضد هولندا كالتالي، حراسة المرمى: مانويل نوير، خط الدفاع: كيميتش - جوناثان تاه - شولى – كولسترمان، خط الوسط: كروس - شولز - جينتر ، خط الهجوم: جنابرى - ماركو ريوس - تيمو فيرنر.

في حين جاء تشكيل هولندا ضد ألمانيا كالتالي، حراسة المرمى: سيليسين، خط الدفاع: د,مفريز - دى ليخت - فان دايك – بليند، خط الوسط: دى رون - فاينالدوم - دي يونج، خط الهجوم: بروميس - بابل - ممفيس ديباى

ونجح منتخب هولندا في رد إعتباره أمام نظيره ألمانيا بعدما تمكن بطل كأس العالم 2014 من تحقيق الفوز على هولندا بنتيجة 3 – 2 في المباراة التي جمعتهما بالعاصمة الهولندية "أمستردام" في مارس الماضي ضمن التصفيات ذاتها.

كما أعادت مباراة ألمانيا وهولندا إلى الأذهان، مباراتي الموسم الماضي التي جمعت بين المنتخبين ضمن منافسات دور المجموعات بمسابقة دوري الامم الاوروبية، وفاز منتخب هولندا بنتيجة 3 - صفر على ملعبه "ذهاباً" ثم تعادلا 2 - 2 في ألمانيا "إيابا".